٣ طرق لزيادة مبيعاتك من الزوار القادمين من محركات البحث

الزيارات: 1632   

الرابط المختصر:

نجمة واحدةنجمتان٣ نجوم٤ نجوم٥ نجوم (1 تقييم، المتوسط: 5.00 من 5)


Loading…

ضمن الأسباب الرئيسية لفشل الشركات الناشئة، هناك سبب أساسي: افتقارها للقدرة على التسويق وتحقيق مبيعات مستمرة (حسب أحد الإحصائيات).

فما رأيك أن أعلّمك استراتيجية تجذب من خلالها المبيعات، شهرًا بعد شهر؟ يبدو ذلك مثيرًا للاهتمام، أليس كذلك؟

تُعد تهيئة المواقع لمحركات البحث (أو ما يُعرف بالـSEO) من الطرق المجزية لاستقطاب جمهور مدونتك بحيث يصبح لديك طابور من العملاء الجاهزين لمنحك أموالهم بكل سرور.

والمميز في هذه الطريقة، هو عدم اعتمادها على عدد زيارات مدونتك الشهري (فلا فرق ما إن كنت تتلقى ١٠٠٠٠٠ زائر أو ١٠٠٠ زائر شهريًا فقط)، فكل ما تحتاجه هو أن تكون تلك الزيارات مستهدفة.

في هذه التدوينة، سنتعرف على ٣ طرق بسيطة يمكنها أن تمنحك المزيد من العملاء المحتملين الذين سرعان ما يتحولون إلى مشترين لمنتجك.

فهيّا بنا..


1. حدد ثلاثة مشاكل رئيسية يعاني منها عملائك

أنت لم تُطلق مدونتك للترفيه عن نفسك، أليس كذلك؟ فالهدف منها في الغالب هو الاستفادة منها في تسويق منتجاتك. وبالتالي، تحقيق المزيد من المبيعات.

كاتب المحتوى المتميز هو من يتمكن من فهم احتياجات عملاء شركته، ويدفعهم للحديث عن مدونة الشركة كمصدر للحلول. فكيف تتمكن كمسوّق بالمحتوى من فعل ذلك؟

ببساطة، ابحث عمّا يُبقيهم متيقظين طوال الليل، وما هي أهدافهم خلال 6 أشهر من الآن، وما الذي يُقلقهم.

أسهل طريقة لفعل ذلك، هي التحدث معهم مباشرةً (إما بشكل شخصي، أو عبر شبكات التواصل الاجتماعي). توجه إلى حساب شركتك على الفيس بوك أو تويتر مثلًا، ستلاحظ أن هناك من لا يدع منشورًا/تغريدة إلا وعلّق عليها أو تفاعل معها بشكلٍ من الأشكال. وهذا رائع!

جهزّ قائمة بهؤلاء، واطلب منهم –في رسالة خاصة ودون إزعاجهم- التواصل معك مقابل الحصول على هدية قيمة، استشارة مجانية، أو غيرها…

وحين يقبلون عرضك إسألهم عن أكبر مشاكلهم، ودوّن إجاباتهم.

نصيحة الخبراء

حاول التحدث إلى ١٠ أشخاص على الأقل لتحصل على نتائج أفضل.


2. ابحث عن الكلمات المفتاحية ذات الصلة بمشاكل العملاء

تقوم كل استراتيجية SEO ناجحة على حقيقة واحدة: اختيار الكلمات المفتاحية الفعّالة ذات الصلة بالعقبات التي تواجه العميل. وبتجاهلك لهذه الحقيقة، أنت تحكم على مدونتك بالفشل!

يغلب على الكلمات المفتاحية ذات الصلة بمشاكل جمهورك المستهدف قلة عمليات البحث الشهرية حولها، ولكن، هذا لا ينفي وجود من يبحث عن حلٍ لها.

ربما ستسألني: وكيف أصل إليها بما أنها قد لا تظهر في الإحصائيات؟

والإجابة ببساطة تتمثل في أن تضع نفسك مكان الزائر. فكّر في الكلمات المفتاحية التي يمكن استخدامها للبحث عن حلول لهذه المشاكل في محركات البحث (قووقل مثلاً). قارن مادونته مسبقًا (الخطوة ١) مع الكلمات المفتاحية التي توصّلت إليها واستفد من العبارات التي استخدموها للتعبير عن مشاكلهم في الوصول لكلمات مفتاحية أخرى.

مثال
لنفترض أنني أستهدف وكالات التسويق، بهدف بيع أداة لتحليل شبكات التواصل الاجتماعي. ساُجري مقابلة مع بعض ممثلي تلك الوكالات، وعلى الأغلب، سأكتشف أن أحد أبرز العقبات الرئيسية لديهم أنهم لا يستطيعون العثور على الأداة المناسبة لمعرفة منشوراتهم الأفضل أداءً.

سأبحث عن “أداة تحليل نشاط مواقع التواصل الاجتماعي” في محرك البحث قووقل، ثم انتقل لأسفل الصفحة وتحديدًا إلى تبويب “عمليات بحث متعلقة بـ أداة تحليل نشاط مواقع التواصل الاجتماعي”، حيث وجدت هذه الكلمة المفتاحية “مقارنة لأدوات تحليل مواقع التواصل الاجتماعي”.

باستخدام أداة مثل SEMrush (أداة مجانية بالمناسبة)، سنلاحظ أن عبارة “مقارنة لأدوات تحليل مواقع التواصل الاجتماعي” تحصل على ٢٩٠ عملية بحث شهريًا فقط.

والآن، من المُرجح أن الزائر الذي يستخدم هذه العبارة في البحث سيشتري منتجي إذا كان يظهر في الصفحة الأولى لنتائج البحث. وللظهور في الصفحة الأولى، تأتي الخطوة الحيوية التالية وهي كتابة تدوينة جيدة حول هذه العبارة، لتحسين ظهور موقع المنتج الخاص بي في نتائح محركات البحث.

نصيحة الخبراء

ابحث دائمًا عن كلمات مفتاحية ذات ذيل طويل (Long-Tail Keywords)، وهي خليط مؤلف من ٣-٧ كلمات مكوِّنة لعبارة البحث التي سيستخدمها العميل للبحث عمّا يريده بالضبط.

مثلاً: ”أفضل الهواتف الذكية لعام 2018” أو ”هواتف ذكية بأقل من 1000 ريال”.

وينصح بإستخدام كلمات مفتاحية ذات ذيل طويل تحتوي على أحد الكلمات التالية: (أفضل – أرخص – مقارنة – مراجعة)، فهي غالبًا ما ستجلب لك العميل المستعد للشراء.


3. كتابة تدوينة للظهور بشكل أفضل في محركات البحث

الآن، وبعد أن حددت أبرز العقبات التي تقف في طريق جمهورك المُستهدف، ودوّنت قائمة بالكلمات المفتاحية الطويلة ذات الصلة التي قد يستخدمها، حان الوقت العمل الحقيقي:
كتابة تدوينة تراعي كلًا من هذه العبارات المفتاحية وقواعد (SEO) على حدٍ سواء.

لن أُطيل عليك بسرد كافة التفاصيل الخاصة بكتابة التدوينة الناجحة (سيفي بحث صغير تُجريه على قووقل بالغرض)، لكن اسمح ليّ بتقديم بعض النصائح المهمة:

  • ضع الكلمة المفتاحية المستهدفة في بداية العنوان، ضمن رابط التدوينة، ضمن مقدمة التدوينة (أول ١٠٠ كلمة منها)، وأخيرًا، ضمن وصف الصورة الأولى.
  • إحرص على أن يكون المحتوى الذي تقدمه “أفضل” من ذاك الموجود في الصفحة الأولى لنتائج البحث الحالية. فعلى سبيل المثال، يمكنك مناقشة المشكلة بشكل أكثر عمقًا وبالإحصائيات والرسومات البيانية المفيدة.
  • من المهم أن تتضمن تدوينتك صورًا عالية الدقة وفقرات منسقة، بحيث تجذب أنظار العميل.
  • إجعل محتوى التدوينة سهل الاستيعاب مع القراءة السريعة.
  • إنهِ تدوينتك بطلب أو دعوة إلى القارئ للقيام بإجراء ما (في المثال السابق، يمكنك إنهاء مدونتك بعبارة: هل ترغب في اكتشاف مشاركاتك الأفضل أداءًا بنقرة واحدة؟ جرِّب الأداة الآن، مجانًا!).

تعرّف على أبرز العقبات التي تواجه جمهورك المستهدف واحرص على مواءمتها مع الكلمات المفتاحية الطويلة التي يستخدمونها أثناء بحثهم عن حلول. قدّم لهم محتوى عالي الجودة يتضمن تلك الحلول، وستحصل على المزيد من العملاء المحتملين المستعدين لشراء منتجاتك وخدماتك.

الرابط المختصر:

انضم اليوم لأكثر من ٩٠٠٠ متدرب واحصل على كورس أسس ريادة الأعمال + كتاب استكشاف الأفكار + جديد المقالات

الكاتب

1 عدد الردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *